إدمان ليريكا.. الأعراض الجسدية والنفسية والسلوكية

بدأت آثار وأعراض إدمان ليريكا بالظهور على فئة واسعة من المراهقين والشباب الذين لم تتجاوز أعمارهم العشرينات، وذلك مع ازدياد انتشاره حول العالم، وعلى الرغم من المنافسة الشرسة بين الأنواع الأخرى من المخدرات الأكثر شهرة منه، إلا أنّه أصبح يُشكّل تهديد كبير، حيث ذكرت إحدى الدراسات أنه يحتل المرتبة الثانية في الإمارات العربية المتحدة كأكثر المخدرات تعاطياً.سنتحدث في هذا المقال عن أعراض إدمان ليريكا والأعراض التي تؤثر على صحة المريض وسلوكه وتفكيره:

خطورة إدمان ليريكا وطرق تعاطيه؟

يُعتبر ليريكا الاسم التجاري المستخدم مع دواء بريجابالين (Pregabalin) ويستخدم في معالجة آلام الأعصاب كما أنه دواء مضاد للاختلاج ونوبات الصرع، تم اعتماده بعد موافقة إدارة الأغذية والعقاقير عليه (FDA).

على الرغم من تصنيف عقار ليريكا ضمن الجدول الخامس وفق إدارة مكافحة المخدرات (DEA)، إلّا أنّ احتمال الإدمان فيه نتيجة سوء الاستخدام تبقى مرتفعة، حيث يحدث إدمان ليريكا عند استمرار تعاطي بريجابالين على المدى الطويل.

أثبتت الدراسات العلمية وجود احتمالية كبيرة لتطور استخدام هذا العقار ليتحول إلى سلوك إدماني نتيجة إساءة استخدامه، في حين أشارت دراسة أخرى إلى أن معظم متعاطي ليريكا لم يكونوا على دراية كافية بالعواقب الصحية التي يتسبّب بها.

يتم تناول كبسولات ليريكا طبياً عبر ابتلاعها مباشرةً، في حين يتعاطى مدمني ليريكا الدواء عن طريق ابتلاع الكبسولات الصلبة أو مضغها ، حيث يتوفر منه كبسولات بتراكيز مختلفة، كما يتوفر منه محلول شراب بتركيز 20 مجم / مل، وقد يقوم المدمن أيضاً بتدخين ليريكا عبر طحن الأقراص ثم  لفّها في سجائر، أو استنشاقها مسحوقة مباشرةً، أو خلطها مع الكحول أو الأدوية أخرى، في حين أطلق المتعاطين اسم الصاروخ على حبوب ليريكا التي يتمّ تعاطيها.

آثار تعاطي ليريكا الجانبية

يُسبّب تناول دواء ليريكا في التعرّض إلى بعض الأعراض الجانبية المرافقة وقد تشمل:

  • الشعور بالوهن والتعب.
  • الصداع والنعاس الدائم.
  • رد فعل تحسسي بسيط.
  • زيادة وزن.
  • رؤية غير واضحة.
  • ارتفاع حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • ضعف العضلات وآلامها.
  • ظهور كدمات أو نزيف غير طبيعي.
  • تغييرات مزاجية.
  • حدوث تغيرات في الصحة العقلية.
  • الشعور بالإكتئاب.

كما يوجد آثار جانبية  تؤثر على الحياة الجنسية للمريض وتشمل:

  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • ضعف الانتصاب.
  • التغيرات في الدورة الشهرية.
  • ألم طفيف في الثدي.

تستمر هذه الأعراض بين عدّة أيام حتى أسابيع، أمّا في حالة إدمان ليريكا  تختلف حدّة هذه الأعراض ومقدار تأثيرها على الجسم حسب التركيز الذي يتناوله المريض، حيث يُعدّ ليريكا 75 ذو تأثير أقل بالنسبة إلى   ليريكا 300 مجم.

قد يُسبّب تعاطي ليريكا 75 في معاناة المريض من:

  • رؤية غير واضحة أو مشوشة
  • عدم الانتباه أو التركيز
  • دوخة
  • جفاف في الفم
  • حدوث وذمة (تورم)
  • الشعور بالنعاس
  • زيادة الوزن

بينما تُسبّب ليريكا 300 حدوث الأعراض الجانبية التالية:

  • عدم وضوح الرؤية
  • الإصابة بنزيف أو ظهور كدمات غير عادية
  • عدم الثبات عند الوقوف
  • الارتباك والتردد
  • ضعف العضلات وآلامها.
  • حدوث انتفاخ في اليدين أو الساقين أو القدمين
  • حدوث مشاكل في الكلى مثل تغير كمية البول.

علامات وأعراض إدمان ليريكا

تظهر مجموعة من العلامات على متعاطي ليريكا عند حدوث الإدمان وهي:

علامات وأعراض ادمان ليريكا

  • الميل إلى الكذب وإنكار وجود تعاطي وإخفاءه عن الأهل والأصدقاء.
  • فقدان الشغف في الحياة.
  • عجز المريض عن توقف تعاطيه.
  • البحث عنه عند الشعور بالوحدة والملل.

نتيجةً لذلك تظهر مجموعة من أعراض إدمان ليريكا  العقلية والنفسية والجسدية والسلوكية على المدمن، والتي تصبح ملحوظة في الوسط الاجتماعي المحيط به،  من أعراض تعاطي الصاروخ العقلية نذكر ما يلي:

  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • ضعف الذاكرة والقدرة على التحكيم العقلي.
  • الدوخة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الجنون
  • ظهور الأفكار الانتحارية.

تنعكس الأعراض العقلية على تصرفات المدمن على ليريكا كما يلي:

  • ظهور تصرفات اندفاعية محفوفة بالمخاطر.
  • الانفعال السريع والهيجان.
  • التصرّف بعدوانية.
  • التعرّض لصعوبات مالية نظلً لمحاولة المدمن تأمين دواء ليريكا.
  • مخالفة القانون والقيام بالسرقة لتأمين الدواء.

كما تبدأ الصحة الجسدية بالتدهور، حيث يُعدّ أكثر العلامات وضوحًا ما يلي:

  • ظهور رد فعل تحسسي على الجسم.
  • تلعثم الكلام وصعوبته.
  • جفاف الفم.
  • الإمساك
  • انهيار العضلات
  • مشاكل تنفسية
  • الشعور بالحكة
  • زيادة الوزن
  • الإصابة بالحمى.
  • حدوث تورم وانتفاخ في القدمين أو اليدين أو الكاحلين.
  • خفقان القلب وتسرّع دقاته.
  • عدم تناسق حركات الجسم
  • حدوث تورم في الأطراف

أما الأعراض النفسية فلها نصيب أيضاً حيث تظهر كما يلي:

  • القلق.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • حدوث نوبات ذعر.
  • التردد والارتباك.

في حين أثبتت الدراسات السريرة حدوث انخفاض في الرغبة الجنسية لدى المريض، نتيجة شعوره بالدوار والنعاس طيلة لليوم، تجدر الإشارة إلى اختلاف بعض الأعراض حسب كيفية التعاطي، حيث يعاني المريض من التهاب في المعدة والشعور بالانتفاخ وذلك من أعراض أكل ليريكا، أمّا اعراض شرب ليريكا تتلخص بحدوث ارتجاع في المريء أو التهابه وذلك عند شربها.

كيف أتخلص من أعراض ليريكا؟

يتم استخدام بعض الأدوية للتخفيف من هذه الأعراض مثل دواء الكلونيدين الذي يمتلك تأثير مهدئ للجسم، وكذلك دواء ديكسميديتوميدي الذي يملك تأثير مهدىء أيضاً، لكنها حلول مؤقتة غير موثوقة لكافة الحالات حيث يُنصح باستشارة طبيب، كما تتوفر خيارات شائعة أخرى تساعد على التخلص من سموم ليريكا وهي:

  • اللجوء إلى مركز صحي للتخلص من السموم.
  • الخضوع إلى علاج داخلي أو خارجي
  • استشفاء جزئي.

يشمل برنامج علاج مدمن ليريكا تصحيح الاضطرابات المزمنة الناتجة عن التعاطي، وكذلك معالجة السلوكيات التي دفعته للإدمان،  وطرح حلول لأسباب التعاطي، يُتيح البرنامج العلاجي حضور جلسات فردية أو جماعية أو أسرية وتعليم مهارات التأقلم، بينما تتراوح مدّة العلاج ما بين 28 يوم إلى 3 أشهر وفق الإحصاءات وذلك في منشأة إعادة تأهيل داخلية.

عند ظهور أي من الأعراض السابقة يجب الاتصال بالطبيب والحصول على مساعدة فورية، حيث لا بدّ من علاج مدمن ليريكا عبر خضوعه إلى برنامج شامل يضمن له الشفاء،  ننصح بالتوجه إلى مستشفى دار الهضبة وهو من أفضل المراكز الصحية المتخصصة لاستقبال مدمني المخدرات والمنشطات على اختلاف أنواعها، حيث يُوفّر برنامج علاجي شامل حسب حالة الإدمان لضمان الحصول على تعافي كامل يستمر على المدى الطويل.

يمكن الحصول على المساعدة اللازمة عبر التواصل مع الطاقم الطبي على الرقم التالي 01154333341 .

الخلاصة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تحدثنا عن دواء ليريكا والآثار السلبية التي تلحق بالمريض عند استعماله على المدى الطويل، وخطورة أعراض إدمان ليريكا والتي تنعكس سلباً على صحة المدمن، لذا من الضروري تناوله وفق وصفة طبية تحت إشراف الطبيب، وحسب الجرعة التي تم وصفها، مع الالتزام بكافة التعليمات الواردة مع علبة الدواء، كما يجب الالتزام بموعد تناولها يومياً في نفس الوقت، وفي حال ظهور أحد أعراض الإدمان يجب التوجه إلى المركز الصحي وتلقّي العلاج فوراً.

للكاتبة أ/ رشا

الأسئلة الشائعة

هل ليريكا يؤثر في العقل عند إدمانه؟

يؤثر ليريكا في العقل حسب كمية المادة التي تم تعاطيها حيث تبدأ الهلاوس والأفكار الانتحارية بالظهور عند المدمن، بينما يصل الأمر إلى الإصابة بالجنون في حال كانت أعراض الانسحاب قوية.

ما أعراض خلط ليريكا مع الكحول؟

يُنصح بالابتعاد عن الكحول أثناء تناول دواء ليريكا، وإخبار الطبيب في حال وجود إدمان على الكحول، حيث يُسبّب اجتماعهما سوياً تعزيز حدّة التأثيرات الجانبية لكل منهما، كما يرفع نسبة الشعور بالنعاس والدوخة والقدرة على اتخاذ قرار سليم، مما يؤدي إلى نتائج وخيمة واتباع سلوك محفوف بالمخاطر قد ينتهي بالموت.

هل يُسبّب دواء ليريكا تأثيرات طويلة الأمد؟

يُعتبر ليريكا (بريجابالين) وصفة طبية جديدة، لذا ما زالت التأثيرات الجانبية طويلة الأمد غير واضحة بالكامل، إلا أنّ أدوية الاختلاج المماثلة مثل Neurontin أظهرت آثار طويلة الأمد تتلخص في الإصابة بأعراض مشابهة للإنفلونزا، وحدوث تشنجات عضلية،  والشعور بالقلق والارتباك والرعشة الجسدية، وسهولة الإصابة بالكدمات، حيث يجب إبلاغ الطبيب حين مواجهة أي آثار جانبية منها.

تقدم مستشفى دار الهضبة محتواها تحت إشراف الأطباء المتخصصين كتابة ومراجعة من أجل الإجابة على كافة الاستفسارات الطبية حول الموضوع المتعلق بالمقال، غير أن كافة المعلومات الواردة ما هي إلا نظرة عامة قد لا تنطبق على جميع المرضى، ولا يستغنى بها عن الاستشارة الطبية المباشرة ومراجعة الأطباء، لذا الموقع يعلن إخلاء مسؤوليته الكاملة عن اتخاذها مرجعا كاملا سواء للتشخيص أو العلاج، بل من أجل التعرف على معلومة طبية موثوقة يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري كمؤشر عام يوجه في المقام الأول إلى الاهتمام بالحالة المرضية عبر رؤية وتدخل الجهات الطبية المنوطة

أ / هبة مختار سليمان
أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر – تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

عرض

اكتب ردًا أو تعليقًا