كيف يتم علاج الإدمان على الكحول والوقت المستغرق للتعافي

كيفية علاج الإدمان على الكحول، يعاني الملايين على مستوى العالم من اضطراب إدمان الكحول، بينما يبحث الكثير منهم على خطوات العلاج التي تساعدهم على التعافي والتخلص من اضطرابهم.
في هذا المقال سنعمل على توضيح كيفية علاج الإدمان على الكحول بالطرق الصحيحة، كدليل إرشادي لأفضل الطرق المتاحة للتخلص من شرب الخمر والوقاية من الانتكاسة وما هي مدة العلاج المتوسطة.

اضطراب تعاطي الكحول وإمكانية معالجته

يتسم اضطراب تعاطي الكحول بالاستخدام القهري له، لأن دوائر الدماغ العصبية ترتبط ارتباط كلي بمفعول الخمر، مما ينشئ اضطراب قهري يحبط أي محاولة من المدمن على الإقلاع بمفرده بسبب أعراض الانسحاب قصيرة وطويلة المدى لأن المدمن يعاني على المستوى الجسدي والنفسي والسلوكي.

وإذا تحدثنا على المستوى الجسدي فمدة بقاء الكحول في الدم تصل إلى 6 ساعات وفي اللعاب من 12 إلى 24 ساعة.
أما في البول فيمكن أن يبقى الكحول فيه ما بين 24 ساعة إلى 72 ساعة وأحيانا إلى 5 أيام وذلك لأن الكبد يقول باستقلاب الكحول بمعدل 0.015 في المائة كل ساعة تقريبا، ومن المتعارف عليه أن آثار الخمر في الشعر تظل موجودة لمدة 90 يوما.

من تلك المؤشرات وعند محاولة الامتناع عن تناول الكحول فإن أعراض الانسحاب قد تستمر لمدة 3 إلى 7 أيام بعدها تبدأ في الانخفاض بعد خروج السموم من الجسم كليا، ووفقا للمتخصصين فإن رغبة التعاطي وبعض الاضطرابات الانسحابية النفسية والسلوكية تظل باقية لمدة 30 يوما وأكثر، وقد يعاني المدمن في فترة الانسحاب الحاد بمن عض المضاعفات إذ لم يتلق رعاية طبية.
وعلى المستوى الطبي يمكن إزالة سموم الكحول ومعالجة اضطرابات التعاطي، حيث استطاع الكثير من المدمنين التخلص من شرب الخمر واضطراب تعاطيه من خلال البرامج العلاجية المتخصصة.

 

كيفية علاج الإدمان على الكحول

يتم علاج الإدمان على الكحوليات من خلال عدة استراتيجيات حسب درجته التي تتراوح من خفيف إلى شديد ما بين معالجة جسدية ونفسية وسلوكية، وتشمل طرق علاج مدمن الكحول في المراكز المتخصصة بعد تشخيص المريض ما يلي:

كيفية علاج الإدمان على الكحول

سحب السموم

في معظم الحالات قد يحتاج المدمن إلى الخضوع لفترة سحب سموم الكحول من الجسم والتي تحتاج إلى رعاية طبية مرفقة بتحديد نوعية الأدوية الآمنة لإدارة أعراض الانسحاب والوصول بها إلى أدنى درجة من الاضطراب، ومنع أي مضاعفات، وغالبا ما تستغرق معالجة المدمن من الاضطراب الانسحابي للكحول ما بين 3 إلى 10 أيام.

العلاج النفسي والسلوكي

يتعامل العلاج النفسي والسلوكي لمدمن الكحول مع الاضطرابات العقلية التي تؤدي إلى الانتكاسة بعد العلاج الجسدي، إذ يتعلم المدمن من خلال الاستشارة الطبية تبني سلوكيات صحية من أجل التحكم في الرغبات الإدمانية، مع بناء حياة أكثر صحة تمكن المدمن من مقاومة الانتكاس، كما يتم معالجة الاضطرابات النفسية والتي تؤثر في جودة التعافي مثل القلق، الاكتئاب، التوتر، الهلوسة وغيرها.
قد تشمل أنواع التأهيل السلوكي لعلاج إدمان الخمر العلاج السلوكي المعرفي، الاستشارة الاسرية والزوجية، العلاج التحفيزي، مجموعات الدعم.

الرعاية الممتدة

يتم رفع جودة التعافي من إدمان الخمر عن طريق الرعاية الممتدة للمدمن خارجيا بعد تنفيذ البرنامج العلاجي وتشمل حضور مجموعات الدعم وجلسات والتأهيل السلوكي، الاستعانة بالأدوية النفسية لمعالجة اي اضطراب عقلي ممتد بعد التعافي، امتداد الدعم الأسري، تطبيق السلوكيات الصحية اليومية لمنع الانتكاسة وتشمل النظام الغذائي، الأنشطة الرياضية والبدنية، استراتيجيات الاسترخاء، تنظيم أوقات النوم، تطوير المهارات الشخصية، الطب المجتمعي وبناء العلاقات.

لا يوجد أدوية محددة يتم استخدامها بشكل عام مع مدمني الكحول للعلاج، إذ يعتمد اختيارها على نتيجة التشخيص الأولى للحالة، بينما حددت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مجموعة من الأدوية التي تساعد على إدارة مرحلة التعافي بعد تخطي الانسحاب الحاد منها ناليمفين، ديسفليفرام، نالتريكسون، أكامبروسيت، وجميعها تعمل على تقليل رغبة التعاطي على المدى الطويل ولمدة 6 أشهر جنبا إلى جنب مع قنوات الدعم الأخرى والجلسات العلاجية.
تأتي تلك الادوية بفعالية في حالة استخدامها تحت الإشراف الطبي المستمر، وإلا قد يتعرض المريض لآثار جانبية ومضاعفات لذا نوصي بعدم استخدامها بشكل فردي.

متى يتعافى الشخص من إدمان الكحول نهائيا؟

يبدأ الجسم في التعافي من سموم الكحول بعد 14 يوم من الخضوع للعلاج، حيث يشعر المدمن بتحسن ملحوظ بعد زوال أعراض الانسحاب خاصة في أنماط النوم، أما على مستوى الطاقة والشهية والتركيز فقد يحتاج المدمن على الكحول بعد التوقف إلى 3 أشهر على الأقل ليصل إلى مستوى مناسب من الانتعاشة ليبدأ في الشعور فعليا في التخلص من شرب الخمر على المستوى الدماغي.
ورغم ذلك التحسن قد تستمر بعض الأعراض مثل القلق والتوتر والاكتئاب ولكن خلال 12 شهرا تقريبا سيتخلص المدمن على الخمر من تلك الأعراض الممتدة ويكون التعافي شبه كاملا، مع الأخذ في الاعتبار الاختلاف في شدة الحالات الإدمانية ومرات الانتكاسة..
الحفاظ على التعافي عملية ممتدة نظرا للطبيعة الانتكاسية لاضطراب ادمان الكحول، وكلما كانت خطة العلاج والرعاية الممتدة جيدة من قبل المركز العلاجي أصبح تبطيل الخمر نهائيا ممكنا.

مركز علاج إدمان الخمر والخيارات الأفضل

يعمل مركز علاج الإدمان على تقديم عدة خيارات لمعالجة مدمن الخمر أهمها البرامج السكنية والتي يعالج فيها المدمن من خلال الإقامة في المركز والخضوع لكافة المراحل المتبعة سواء إزالة السموم أو العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، بجانب برنامج المرضى الخارجيين التي توفر طرق علاجية للإدمان على الخمر عبر الزيارات اليومية والخضوع للرعاية النهارية، بالإضافة إلى الجلسات والاستشارات النفسية والسلوكية لحالات الإدمان الخفيف.

مركز دار الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان يعد أفضل مركز لعلاج إدمان الخمر، حيث يقدم أعلى مستويات الرعاية والخدمات المنتجعية في برامج العلاج السكني تحت إشراف فريق علاجي مميز، وترسيخ أفضل طرق التأهيل السلوكي عبر العيادات الخارجية.
يتوفر في المركز برامج علاج الإدمان 30، 60، 90 و 180 يوما، يتم تحديد الأكثر ملاءمة منها حسب متطلبات المدمن بناء على التشخيص الطبي.

الخلاصة

يتركز علاج الإدمان على الكحول في قبول المدمن للعلاج طواعية، ثم الخضوع لبرنامج متخصص لإزالة سموم الكحول من الجسم بأقل قدر من الألم باستخدام ادوية آمنة وفعالة بناء على تشخيص طبيب، ثم معالجة الاضطرابات النفسية والسلوكية المتعلقة بتعاطي الخمر لتعليم المدمن كيفية التأقلم والوقاية من الانتكاس مع توفير الدعم الخارجي للمحافظة على التعافي.

يقدم مركز الهضبة أقوى البرامج العلاجية على مستوى الوطن العربي، ويعد الأفضل نسبة إلى خبرته وخدماته الفريدة. يمكنك الحصول على أفضل مساعدة ممكنة للتخلص من إدمان الخمر عبر التواصل واتس آب على رقم 01154333341.

للكاتبة/ أ. إلهام عيسى

الأسئلة الشائعة

ما هي كيفية تبطيل الخمر دون طبيب؟

الاتجاه لتبطيل الخمر دون مراجعة طبيب قد يسبب الكثير من الصعوبات لدى المدمن بالأخص إذ كان محاطا بمسببات الانتكاسة او مصابا باضطرابات عقلية ونفسية تعيق عملية التعافي خاصة اثناء فترة الانسحاب الحاد ، لكن إذ توافرت الرغبة القوية والدعم الأسري قد ينجح المدمن في الامتناع عن الخمر في المنزل عن طريق اتباع حمية غذائية صحية، ممارسة النشاط البدني، تجنب الوقوع في الإجهاد عن طريق تنظيم ساعات النوم واستخدام طرق الاسترخاء، ويوصى بمراجعة طبيب قبل اتخاذ تلك الخطوة حتى يضمن المدمن عدم تعرضه لأي مضاعفات أثناء الانسحاب خاصة الهذيان الارتعاشي والنوبات.

هل يوجد وصفة لعلاج إدمان الكحول؟

من الصعب الاعتماد على وصفات عشبية لعلاج الإدمان على الكحول، فالإدمان اضطراب جسدي عقلي يحتاج إلى رعاية طبية متعلقة بالأدوية والعلاج النفسي من أجل منع أي مضاعفات او انتكاسة محتملة قد تؤدي إلى جرعة زايدة خطيرة تسبب تسمم كحلي طارئ، خاصة وأن الأعشاب تعد بمثابة مكملات غذائية ولا تتمكن بفعاليتها المحدودة من إدارة أعراض الانسحاب المتوقعة أو احتواء حالة مدمن الكحول النفسية، كما أنها قد تتسبب في بعض المخاطر الصحية إذا تم استخدامها بشكل خاطئ دون الرجوع لطبيب.

كيف يتم استخدام أدوية علاج إدمان الكحول في المنزل؟

يتم ذلك بناء على استشارة طبية متخصصة يتم فيها تقييم حالة المريض واختيار نوعية الادوية المناسبة والتي تؤتي بفعالية دون آثار جانبية أو مضاعفات مع الالتزام الكامل بالجرعات المحددة سواء المدى القصير او الطويل.
معظم الأدوية المعتمدة في علاج مدمن الكحول تستهدف طريقة عمل الدماغ والجهاز العصبي ورغم أن إمكانية إدمانها ضعيفة إلا الطبيب وحده هو القادر على تقديم الفائدة الكاملة منها حتى لا تحدث أي آثار جانبية متفاقمة. 

تقدم مستشفى دار الهضبة محتواها تحت إشراف الأطباء المتخصصين كتابة ومراجعة من أجل الإجابة على كافة الاستفسارات الطبية حول الموضوع المتعلق بالمقال، غير أن كافة المعلومات الواردة ما هي إلا نظرة عامة قد لا تنطبق على جميع المرضى، ولا يستغنى بها عن الاستشارة الطبية المباشرة ومراجعة الأطباء، لذا الموقع يعلن إخلاء مسؤوليته الكاملة عن اتخاذها مرجعا كاملا سواء للتشخيص أو العلاج، بل من أجل التعرف على معلومة طبية موثوقة يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري كمؤشر عام يوجه في المقام الأول إلى الاهتمام بالحالة المرضية عبر رؤية وتدخل الجهات الطبية المنوطة.

أ / هبة مختار سليمان
أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر – تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

عرض

اكتب ردًا أو تعليقًا