تأثير مخدر الآيس على الجسم وخطورة تصنيع الميث المغشوش

مخدر الآيس أو الكريستال ميث أو الشابو ما هي إلا أسماء تطلق على مخدر قاتل من أنواع الميثامفيتامين، والخطير في الأمر أنه في الآونة الأخيرة انتشرت حالات القتل والانتحار والسرقة وغيرها من الجرائم والحوادث المتعلقة بمدمني ذلك المخدر، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى تأثيره القوي المشوه للإدراك.

فما هو الآيس وما هي أنواعه؟، وكيف يؤثر على الدماغ؟، ثم ما هي خطورة تصنيع الميث المغشوش؟ سوف تجد إجابة هذه الأسئلة في السطور القادمة.

ما هو الكريستال ميث الآيس؟

مخدر الآيس هو منشط عصبي مركزي قوي له خصائص إدمانية عالية، وهو الشكل البلوري للميثامفيتامين ويعتبر من أقوى أشكالها، ويطلق عليه العديد من الأسماء مثل الشابو، الجليد، الزجاج وغيرها، ويتم تعاطيه بعدة طرق وهي التدخين أو الشم أو الحقن، ولكل طريقة من تلك الطرق خطورة بالغة وآثار وعلامات توصم المتعاطي، إذ يمكن اكتشافه من خلال ملاحظتها.

 شكل مخدر الآيس ورائحته

يأتي الشبو على شكل بلورات شفافة تشبه الجليد أو صخور بيضاء، غالبًا ما يكون هذا المخدر عديم الرائحة قبل التعاطي، ولكن أثناء تصنيعه سنجد رائحته تشبه المواد الكيميائية، وعند تدخينه يمكن أن يكون لدخان الكريستال رائحة كيميائية مثل حرق البلاستيك أو يمكن أن تشبه رائحة السكر أو المارشميلو المحروق.

 

هل يوجد استعمالات أو فوائد طبية للكريستال ميث؟

هناك  شكل دوائي للميثامفيتامين المادة الفعالة الأساسية داخل هذا المخدر وتستخدم طبيًا في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، كما تستخدم في علاج بعض المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة.

تأثير الآيس على الدماغ والجسم 

يؤثر مخدر الآيس على نظام الدوبامين في الدماغ، فعند تناوله سرعان ما ينتج عنه مشاعر من النشوه الشديدة والبهجة، وتستمر هذه التأثيرات بشكل عام من 6 إلى 12 ساعة، يتخللها أعراض متصلة بتشوه الإدراك واضطرابات جسدية فورية.

 عند استخدام الشبو لفترة طويلة قد يتغير نظام الدوبامين مما يعرض المدمن للعديد من المخاطر منها ضعف المهارات اللفظية والحركية، كما أنه يؤثر بشدة على بنية الدماغ ووظيفته، ويضر بمناطق الدماغ المرتبطة بالعاطفة والذاكرة، السلوكيات والعواطف.

أما على المستوى الجسدي فالشابو يسبب بعض الأضرار الجسدية منها فم الميث، وينتج من تسوس الأسنان وتشققها الناتج عن طحنها وسوء نظافة الفم، كما أنه يجعل المدمن عرضة للإصابة بالتشنجات والنوبة القلبية والسكتة الدماغية، ويمكن أن يكون قاتلًا.

 على هذا الأساس يعتبر الكريستال ميث طبيًا وبشكل رسمي من المخدرات التي تسبب الإدمان بشكل سريع ولذلك هو من المواد الموجودة في التصنيف الثاني بجدول المخدرات، ويتسم مدمنيه بالسلوك الإجرامي، وقد ظهرت الكثير من الحالات التي تؤكد تلك الحقائق، كحالات السرقة بالإكراه، ترويع المواطنين، الاعتداء الجنسي، أعمال العنف، وجرائم القتل.

أنواع الكريستال ميث وخطورتها

يوجد عدة أنواع من الشبو وتختلف فيما بينها اختلافًا طفيفًا، وبدأت في الانتشار بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة بين الشباب والمراهقين.

يعتبر النوع الأبيض الشفاف هو النوع المتعارف عليه، ولا يشير أي لون محدد للميثامفيتامين بالضرورة إلى خطر أكبر من الألوان الأخرى، فالمخاطر ترتبط باستخدام الميثامفيتامين نفسه، بغض النظر عن لونه وشكله، وتشمل أنواع الكريستال ميث ما يلي:

أنواع الكريستال ميث وخطورتها

الميث الأزرق

هناك طرق غير مشروعة وخطيرة على المصنع والمتعاطي كليهما لتحضير الميثامفيتامين الأزرق، حيث تخلط بعض الشركات الميثامفيتامين الشفاف العادي بالطباشير الأزرق أو صبغة الطعام للحصول على اللون المراد، بينما يستخدم البعض الآخر عملية أكثر تعقيدًا وذلك من خلال تغييره كيميائيًا بإضافة بعض المواد الكيميائية مثل خلط الايفيدرين مع الأمونيا، ويتم الترويج له بين الشباب في الحفلات على تلك الشاكلة اعتمادًا على شكله الجذاب.

 الميث الأزرق مخدر شديد السمية وله العديد من المخاطر الجسدية والعقلية والتي تشمل:

  • تلف الدماغ والقلب والرئتين والكبد.
  • مشاكل الأسنان والتهابات الجلد.
  • اضطراب النوم. 
  • الغثيان والقيء.
  • السلوك العدواني والعنيف.
  •  زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  •  القلق والبارانويا.
  •  الهلوسة.
  •  عدم انتظام ضربات القلب.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يتسبب تعاطي هذا النوع على المدى الطويل في مشاكل صحية عقلية أخطرها الذهان الذي لا رجعة فيه وأيضا فقدان الذاكرة الدائم.

 الميثامفيتامين الوردي

هذا النوع يعرف أيضًا بميث الفراولة، أو بالميثامفيتامين السريع، وبدأ انتشاره في أوائل القرن الحادي والعشرين، حيث بدأ تجار المخدرات بإضافة ألوان الطعام وبعض أدوية البرد التي تحتوي على اللون الوردي، ومواد كيميائية أخرى ليس فقط لإخفاء مظهر المخدر بل لجعلها أيضًا أكثر جاذبية للشباب.

لميث الفراولة مخاطر مماثلة لتلك الموجودة في الأشكال الأخرى، ولكن استخدام الأدوية المنكهة والملونة يمكن أن يشكل مخاطر إضافية، مثل:

  • التعرض لخطر الجرعة الزائدة، حيث أن إضافة النكهات والألوان تجذب المتعاطي مما يدفعه للاستهلاك كميات كبيرة.
  • زيادة المضاعفات الصحية مثل تلف الأعضاء والنوبات ومشاكل الجهاز التنفسي يمكن أن تؤدي هذه الإضافات إلى إدخال مواد كيميائية أو شوائب سامة في الدواء.
  • زيادة خطر الإدمان.

 الميث السائل

لا يوجد نوع واحد من الميثامفيتامين السائل، حيث يمكن إذابة معظم أشكاله في الماء والمحاليل السائلة الأخرى، ومع ذلك، فإن الأشكال الأكثر شيوعًا من هذا النوع تنتج من إذابة المسحوق الأبيض إلى سائل، التي تعتبر أسهل طريقة بدلاً من إذابة الشكل الكريستالي، يتعاطى الناس هذا النوع عن طريق حقنه أو شربه أو عن طريق إدخاله في المستقيم.

يسبب هذا النوع العديد من المخاطر والتي تختلف حسب طريقة تعاطيه، والتي تشمل الآتي:

  • عند حقنه، يزيد خطر الإصابة بالايدز والتهاب الكبد وغيره من الأمراض المعدية. يمكن أن تؤدي الحقن أيضًا إلى ندوب وتلف في الأوردة.
  • عند شرب الميثامفيتامين، يتلامس الدواء بشكل مباشر مع أعضاء الجهاز الهضمي، مما يسبب تلف هذه الأعضاء.
  • عند أخذه عن طريق المستقيم، يمكن أن يؤدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بفيروس الإيدز والأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي الأخرى. 

الميث المغشوش 

يعتبر هذا النوع من أشد أنواع الشابو خطورة وسمية، وهو مادة مصنوعة لتشبه الميثامفيتامين الحقيقي وتعطي شعور شديد بالنشوة. قد يحتوي على ميث حقيقي بالإضافة إلى دواء أو مخدر آخر، أو خليط من المخدرات، وقد لا يحتوي عليه إطلاقًا، ويقوم تجار المخدرات بخلط أو استبدال الآيس بمواد أقل تكلفة لزيادة أرباحهم، ويستخدم عادة التجار الفنتانيل الأفيوني الاصطناعي القوي في تصنيعه.

يسبب تصنيع الشبو المغشوش الكثير من المخاطر على من يتعاطاه، حيث أنه يمكن أن يؤدي إلى الوفاة ومن أشهر المخاطر التي يمكن أن يسببها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  •  الطاقة المتزايدة والأرق الشديد.
  • ضربات قلب سريعة وغير منتظمة.
  • زيادة معدل التنفس.
  •  انخفاض الشهية وفقدان الوزن.
  • جنون العظمة.
  • مشاكل الفم والأسنان.
  • القلق والتوتر.
  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • النوبات القلبية. 

لا يستطيع الكثير من الناس تمييز الميث المغشوش من الحقيقي، نظرًا لأن الميثامفيتامين يمكن أن يأخذ مجموعة متنوعة من الأشكال والمظاهر بينما عادة ما يكون عديم الرائحة وله طعم مرير، إذ يجب القيام باختبار لاكتشاف ذلك.

ماذا تفعل في حالة إدمان الآيس؟

مخدر الآيس شديد الخطورة إذا وقعت في إدمانه أنت أو أحد أحبائك عليك اللجوء إلى أحد مراكز علاج الإدمان للتخلص من السموم، وتعد مستشفى دار الهضبة من أفضل المراكز المتخصصة في علاج إدمان الشابو وجميع أنواع الإدمان، حيث أنها تقوم بتطبيق برنامج علاجي شامل يساعدك على التخلص من الإدمان والتعافي نهائيًا، ويمكنك  التواصل مع الطاقم الطبي على الرقم التالي 01154333341 للحصول على المساعدة اللازمة.

الخلاصة

مخدر الآيس من المنشطات القوية جدًا التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، حيث يؤثر على مستويات الدوبامين في المخ ويسبب مشاعر النشوة الشديدة والبهجة، ولكنه في الحقيقة يطوي وراءه العديد من المخاطر الجسدية والنفسية، ويمكن أن يسبب استخدامه لفترة طويلة مشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك أمراض اللثة وفقدان الأسنان. بغض النظر عن سبب استخدام الشخص للكريستال ميث أو طول الوقت الذي استخدمه فيه، فإن العلاج ممكن، لذلك يجب على المدمن الاتصال بطبيب أو أخصائي يتعامل مع اضطرابات تعاطي المخدرات للحصول على الدعم المناسب لحالته.

للكاتبة / د. ندي شيحة

الأسئلة الشائعة

ما هو سعر جرام الكريستال ميث؟

يبلغ سعر الجرام من هذا المخدر حاليًأ حوالي ١٢٠٠ جنيه مصري.

 كيف انتشر الشابو في مصر؟

انتشر مخدر الشبو في مصر من خلال مجموعة من المغتربين المصريين من محافظة سوهاج العاملين في الخليج، وتحديداً من الكويت منذ ما يقرب من سبع سنوات، بدأوا في استخدام الدواء كمنشط لمنحهم المزيد من الطاقة ومساعدتهم في عملهم كعمال ومقاولين، وبدأ ظهوره لأول مرة في الصعيد، وكان هذا شيئًا غريبًا بالنظر إلى تاريخ المخدرات في مصر، حيث انتقل من سوهاج إلى أسيوط ثم إلى القاهرة ومحافظات أخرى.

كيف يمكن إبطال مفعول الشابو؟

يتم إبطال مفعول الشبو عن طريق سحب السموم من الجسم والتوقف عن تعاطيه ويجب أن تتم هذه الخطوة تحت إشراف طبي لمواجهة أعراض الانسحاب. 

ما هو بديل الكريستال الميث

يوجد أنواع من المخدرات التي تحتوي على نفس المادة الفعالة وتستخدم كبديل له وتسبب العديد من المخاطر أيضًا منها، الكريستا، والكراك، الكوكايين وحبوب الكبتاجون، وكلها مخدرات مسببة للإدمان وتؤدي للموت.

تقدم مستشفى دار الهضبة محتواها تحت إشراف الأطباء المتخصصين كتابة ومراجعة من أجل الإجابة على كافة الاستفسارات الطبية حول الموضوع المتعلق بالمقال، غير أن كافة المعلومات الواردة ما هي إلا نظرة عامة قد لا تنطبق على جميع المرضى، ولا يستغنى بها عن الاستشارة الطبية المباشرة ومراجعة الأطباء، لذا الموقع يعلن إخلاء مسؤوليته الكاملة عن اتخاذها مرجعا كاملا سواء للتشخيص أو العلاج، بل من أجل التعرف على معلومة طبية موثوقة يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري كمؤشر عام يوجه في المقام الأول إلى الاهتمام بالحالة المرضية عبر رؤية وتدخل الجهات الطبية المنوطة

أ / هبة مختار سليمان
أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر – تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

عرض

اكتب ردًا أو تعليقًا