مخدر الاستروكس…مكوناته، تصنيعه وهل هو إدمان؟

انتشر في الفترة الأخيرة فيديوهات لشباب يقومون بأعمال العنف والقتل، كما انتشرت العديد من جرائم السرقة والانتحار وكل هذه الأشياء ارتبطت بمخدر انتشر مؤخرًا بشكل ملحوظ بين الشباب والمراهقين وهو مخدر الاستروكس، فما هو هذا المخدر؟ وما مكوناته؟ وما تأثيره على الدماغ والجسم؟ وهل يسبب الإدمان؟ وما سببه انتشاره بين الشباب؟

ما هو مخدر الاستروكس؟ وكيف يتم تصنيعه؟

مخدر الاستروكس هو عبارة عن مادة كيميائية صنعها الإنسان لتعطي نفس تأثير نبات القنب، ويتكون هذا المخدر من نبات عطري يسمى البردقوش مضاف إليه بعض المواد الكيميائية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي وأكثر هذه المواد استخدامًا هي مادة الكيتامين وتعتبر هي المادة الفعالة للاستروكس، بالإضافة إلى الأتروبين، الهيوسين، والهيوسيامين.

يطلق على الاستروكس العديد من الأسماء الشائعة بين متعاطيه ومن هذه الأسماء ما يلي:

  • مخدر الشيطان.
  • الزومبي.
  • الجوكر.
  • الماريجوانا الاصطناعية.
  • الحشيش المزيف.
  • الستروك.

ويتم تصنيع مخدر strox في ورش عمل محلية عن طريق إضافة مواد كيميائية غالبًا ما يستخدمها الأطباء البيطريين لتهدئة الحيوانات إلى عشبة نباتية حتى يأخذ شكلا قريبا من البانجو الماريجوانا، وقد يضيف البعض المبيدات الحشرية لتعطي تأثير أكبر، ولكن هذه المواد تجعله أكثر فتكًا.

ما شكل مخدر الاستروكس؟ وكيف يتم تعاطيه؟

عادة ما يكون strox على شكل عشب أخضر اللون، وله رائحة قوية ونفاذة.
ويتم تعاطيه عن طريق خلطه بالتبغ وتدخينه، أو حرقه واستنشاق الدخان المنبعث منه، وأحيانًا يتم بيعه على شكل سائل ويتم تبخيره واستنشاقه في السجائر الإلكترونية والأجهزة الأخرى وتعرف هذه المواد باسم البخور العشبي أو السائل.

عادة ما يروج تجار المخدرات للاستروكس على أنه مخدرًا آمنًا ولا يحتوي على نبات القنب، ولكن في الحقيقة هو أبعد ما يكون عن الأمان، إذ يؤثر بشكل مباشر على المخ ويسبب أضرار جسدية ونفسية خطيرة لمن يتعاطاه.

كيف يؤثر الاستروكس على الدماغ والجسم؟

يعمل مخدر الاستروكس على نفس مستقبلات مادة THC (دلتا 9-رباعي هيدروكانابينول) في الدماغ، وهي المادة المسؤولة عن تغير العقل في الماريجوانا.

تعرف على تأثير الاستركس على الدماغ والجسم

أثبتت بعض الدراسات أن لمخدر الستروك تأثير أقوى بكثير من تأثير الماريجوانا ويمكن أن يكون له بعض الآثار الصحية الخطيرة والغير متوقعة، وذلك لأن التركيب الكيميائي له قد يتغير من وقت لآخر فمن المحتمل أن يتكون من مواد تسبب تأثيرات مختلفة عما قد يتوقعها من يتعاطاها، فبمجرد تعاطي هذا المخدر سرعان ما ينتج الشعور بالاسترخاء وارتفاع المزاج ولكن هذه التأثيرات مؤقتة يتخللها العديد من المخاطر الصحية والنفسية أبرزها:

  • تشوه الإدراك.
  • التفكير الوهمي والانفصال عن الواقع.
  • القلق الشديد.
  • الارتباك.
  • جنون العظمة.
  • الهلوسة.

أما بالنسبة لتأثير مخدر الستروك على الجسم فيسبب العديد من المخاطر الجسدية أبرزها النوبات القلبية، الفشل الكلوي، زيادة معدل ضربات القلب، ومشاكل الجهاز التنفسي.

هل الاستروكس يسبب الإدمان؟

مخدر الاستروكس من المواد ذات خصائص إدمانية عالية، أي أنه يسبب الإدمان بسرعة كبيرة، فعند تعاطيه لفترة طويلة بانتظام فيعتمد عليه الجسم ولا يستطيع الاستغناء عنه، وعند التوقف المفاجئ عن تعاطيه تنتج الأعراض الانسحابية للاستروكس أبرزها الصداع، القلق، الاكتئاب، والتهيج.

إذا كنت مدمنًا لهذا المخدر الخطير، عليك التوجه لمركز متخصص لعلاج الإدمان للتخلص من السموم، وتعد مستشفى دار الهضبة من أفضل المراكز المتخصصة في علاج إدمان الستروك وجميع أنواع الإدمان، وذلك لأنها تعمل على تطبيق برامج علاجية شاملة تساعد في التخلص من الإدمان والتعافي ومنع الانتكاسة مرة أخرى، ويمكنك التواصل مع الطاقم الطبي على الرقم التالي 01154333341 للحصول على المساعدة اللازمة.

كيف انتشر مخدر الاستروكس في مصر؟ ولماذا؟

انتشر الستروك في مصر عام 2010 ودخل إلى مصر والوطن العربي عن طريق تهريبه في الحدود الغربية لمصر مما تسبب ذلك في انتشاره بشكل كبير جدًا داخل مصر.

وسبب هذا الانتشار السريع داخل مصر هو رخص ثمنه، وتأثيره السريع والكبير على متعاطيه إذا ما تم مقارنته بالحشيش فسيجارة الحشيش سعرها 50 جنيه، بينما سيجارة الاستروكس سعرها 15 جنيه، ولكنه أشد فتكا وقد يؤدي إلى اختلالات جسدية ونفسية في وقت وجيز.

الخلاصة

الاستروكس من المخدرات الخطيرة التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي بشكل مباشر، حيث يؤثر على الاشارات العصبية في المخ ويسبب النشوة والبهجة في بداية الأمر، ولكنه في الحقيقة يطوي وراءه العديد من الأضرار الجسدية والعقلية البالغة، أبرزها، النوبات القلبية، والسكتة الدماغية، والانفصال عن الواقع والهلاوس السمعية والبصرية، فإذا وقعت في إدمانه عليك التوجه إلى مركز متخصص لعلاج الإدمان للتخلص من السموم والحصول على العلاج التأهيلي والنفسي اللازم بعد فترة سحب السموم حتى تتعافى من هذا المخدر اللعين.

للكاتبة/ أ. ندى شيحه

الأسئلة الشائعة

ما الفرق بين الحشيش والاستروكس؟

الحشيش هو مادة مستخرجة من نبات القنب، أما الاستروكس يتكون من نبات القنب مضاف عليه مواد كيميائية، مخدر الاستروكس أخطر من الحشيش، وتأثيره أقوى منه نظرًا لاحتوائه على مواد كيميائية بجانب المواد المخدرة.

هل يسبب إدمان الاستروكس الوفاة؟

نعم، يسبب إدمان الستروك الوفاة حيث أنه يسبب العديد من الأضرار المبالغة بأجهزة الجسم المختلفة أبرزها المخ والكبد والكلى، كما أن تعاطيه قد يسبب حدوث سكتة دماغية وهبوط حاد في الدورة الدموية مما يؤدي إلى الوفاة.

هل يظهر الاستروكس في تحليل المخدرات؟

نعم، يمكن أن يظهر الاستروكس في تحليل المخدرات لعدة أشهر، وذلك نظرًا لفترة عمر النصف الطويلة له، ولكن قد لا يظهر في بعض التحاليل المعيارية الأخرى، لأنه كأي مخدر اصطناعي، قد يكون من الصعب التعرف على مكوناته في تحليل المخدرات، على الرغم من أنه يشبه الماريجوانا، إلا أنه لا يظهر في بعض التحاليل، لأن مكوناته يمكن أن تتغير.

تقدم مستشفى دار الهضبة محتواها تحت إشراف الأطباء المتخصصين كتابة ومراجعة من أجل الإجابة على كافة الاستفسارات الطبية حول الموضوع المتعلق بالمقال، غير أن كافة المعلومات الواردة ما هي إلا نظرة عامة قد لا تنطبق على جميع المرضى، ولا يستغنى بها عن الاستشارة الطبية المباشرة ومراجعة الأطباء، لذا الموقع يعلن إخلاء مسؤوليته الكاملة عن اتخاذها مرجعا كاملا سواء للتشخيص أو العلاج، بل من أجل التعرف على معلومة طبية موثوقة يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري كمؤشر عام يوجه في المقام الأول إلى الاهتمام بالحالة المرضية عبر رؤية وتدخل الجهات الطبية المنوطة.

أ / هبة مختار سليمان
أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر – تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

عرض

اكتب ردًا أو تعليقًا