كل ما تود معرفته عن الفرق بين هرمون الدوبامين والسيروتونين

يحظى كل من الدوبامين والسيروتونين بأكبر قدر من الاهتمام في الدراسات الطبية بالرغم من وجود ما يزيد عن 100 ناقل عصبي في الجسم، لكن ما يزال الفرق بين الدوبامين والسيروتونين مجهول من قبل البعض، حيث يتشابه كلاهما في التركيب ومنح الشعور بالرضا في الدماغ، إلّا أنّهما يعملان بشكل مختلف ويمتلكان تأثيرات فريدة ومختلفة على أعضاء الجسم والصحة العقلية والحالة المزاجية.

سنتحدث في هذا المقال عن الفرق بين الدوبامين والسيروتونين سواء مكان إنتاجهما وتأثيرهما على أعضاء الجسم، والعلاقة التي تربط بين اختلال توازنهما في الجسم والحالات الطبية المختلفة.

تعريف الدوبامين والسيروتونين وآلية عملهما

يُعدّ هرمون الدوبامين أحد النواقل العصبية أحادية الأمين، يتم إنتاجه من منطقة الوطاء في قاعدة الدماغ وذلك على مرحلتين، حيث يتم تحويل تحويل حمض التيروزين الأميني إلى حمض L-dopa الأميني، والذي يتحول بدوره إلى الدوبامين، ويتم إطلاقه في الدم عند اقتراب تحقيق الرغبات، ويتنقل بين الخلايا الدماغية العصبية والجسم، باعثاً مشاعر المتعة والرضا، مما يُشكّل حافزاً للمرء كي يسعى وراء تحقيق ما يرغب به، مثل تناول أو شرب شيء معين أو القيام بتصرف ما، وهذا ما دفع للإطلاق عليه لقب “جزيء التحفيز” أو “هرمون المتعة”، إلّا أن المشاعر التي يبعثها مؤقتة، حيث يفهم الدماغ تأثيره على شكل رسالة مفادها “أن الشعور رائع وأريد المزيد”،  مما يدفع الجسم إلى التوق إليه وإدمانه.

تكمن آلية عمل الدوبامين في كونه ينقل الرسائل بين خلايا الدماغ من جهة وبين الدماغ والجسم من جهة أخرى ويشارك في العديد من وظائف الجسم كالتالي:

  • الذاكرة والتعلّم.
  • النوم والاستيقاظ.
  • الحركة والسلوك.
  • الألم.
  • تدفق الدم.
  • خروج البول.
  • الحالة المزاجية.
  • الإدراك والانتباه.
  • تقليل إنتاج الأنسولين في البنكرياس.
  • تنظيم معدل ضربات القلب.
  • تنظيم عمل الكلى والاوعية الدموية.

في اتجاه آخر يُعدّ السيروتونين ناقل كيميائي اسمه أيضاً 5-هيدروكسي تريبتامين(5-HT)، يتكون من حمض التربتوفان الأميني، يتحكم في الذاكرة والنوم والمشاعر والإحساس، يتم إنتاج 90% من إجمالي السيروتونين  في القناة الهضمية ضمن الخلايا المعوية، وإنتاج 10% في جذع الدماغ ضمن نواة Raphe، ثم يتم إطلاقه في الدم وتقوم الصفائح الدموية بامتصاصه، يُحسّن المزاج ويُعزّز الشعور بالإيجابية، وهذا ما دفع للإطلاق عليه “هرمون السعادة”، حيث يمنح السيروتونين مشاعر مطمئنة، ويفهم الدماغ تأثيرها على شكل رسالة مفادها ” أن الشعور رائع وهذا يكفي”.

تكمن آلية عمل السيروتونين في كونه ينقل الرسائل بين الخلايا العصبية ضمن الجهاز العصبي المركزي وضمن الجهاز العصبي المحيطي في أنحاء الجسم، لتخبر الجسم بكيفية العمل مما يؤثر على العديد من وظائف الجسم مثل:

  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • النوم والاستيقاظ.
  • النشاط الهرموني.
  • العواطف.
  • التعلم.
  • الذاكرة.
  • الشعور بالسعادة
  • الأيض والشهية.
  • الإدراك والتركيز.
  • السلوك الجنسي.
  • الحالة المزاجية.

يتضافر عمل النواقل العصبية وتتفاعل مع بعضها في سبيل المحافظة على توازن الجسم الكيميائي، بالتالي من الناحية الوظيفية والهيكلية يرتبط عمل كل من السيروتونين والدوبامين بروابط قوية ويؤثران على بعضهما، حيث أن انخفاض مستوى السيروتونين قد يرفع من إنتاج الدوبامين، مما يخلق سلوك دفاعي عند الجسم بسبب تأثير الدوبامين المحفّز.

أعراض الخلل الوظيفي لعمل الدوبامين والسيروتونين

يحدث اختلال في توازن الدوبامين والسيروتونين عندما تتناقص كمية أحدهما نتيجة عدم إنتاج ما يكفي، أو عدم استجابة الجسم كما يجب لتأثيرهما، وقد تؤثر بعض الأدوية على مستوياتهما أيضاً، إلى جانب العوامل التالية أيضاً:

  • عدم التعرّض للشمس.
  • الاكتئاب.
  • أمراض طبية معينة مثل مرض باركنسون.
  • القلق.
  • الإجهاد المزمن.
  • تعرّض الدماغ للإصابة.
  • اعتماد نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.
  • نقص في نسبة أحماض أوميغا 3.
  • نقص فيتامين D.

تتراوح النسبة الطبيعية من السيروتونين في الدم حوالي (50-220) نانوجرام لكل مليلتر، أمّا الدوبامين فلا تزيد نسبته عن 30 بيكوغرام لكل مليلتر، يتعرّض الجسم لمجموعة من الأعراض الصحية والعقلية عند اختلال توازنهما في الجسم، نتيجة إعاقة التواصل الصحيح بين الخلايا العصبية.

ينعكس نقص هرمون الدوبامين عبر الأعراض الصحية التالية:

  • صعوبة التوازن والتنسيق.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • مشاكل الذاكرة.
  • متلازمة تململ الساقين.
  • اهتزاز اليدين.
  • تشنجات العضلات.

أمّا نفسياً يشعر المريض بما يلي:

  • المزاج السيء.
  • غياب المتعة.

كما تنعكس مستويات السيروتونين المنخفض  عبر الحالات العقلية التالية:

  • الاكتئاب.
  • صعوبة في الانتباه.
  • غياب الحافز.

بينما ينعكس نقص هرمون السيروتونين عبر الحالات الصحية التالية:

  • انخفاض طاقة الجسم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات في الشهية.
  • اضطرابات النوم.
  • الرغبة في تناول الكربوهيدرات بشدّة.
  • العجز الجنسي.
  • السلوكيات القهرية.

أمّا نفسياً يشعر المريض بما يلي:

  • الشعور باليأس.
  • الحزن.
  • المزاج المتقلب.

كما تنعكس مستويات السيروتونين المنخفض  عبر الأعراض العقلية التالية:

  • الاكتئاب.
  • اضطرابات القلق.
  • الرهاب.

في الحالات الشديدة قد تترافق الأعراض مع ظهور أفكار انتحارية أو اضطراب ما بعد الصدمة أو اضطراب الوسواس القهري أو اضطراب الهلع أو الفصام، في الاتجاه الآخر من النادر أن ترتفع مستويات الدوبامين والسيروتونين في الجسم، حيث يُسبّب زيادة مستوى الدوبامين حدوث ما يلي:

  • القلق.
  • الهوس.
  • الطاقة الزائدة.
  • فرط النشاط.
  • الهيجان والعدوانية.
  • مشاكل النوم.
  • ارتفاع الدافع الجنسي.
  • الاكتئاب.

بينما تتجلى زيادة السيروتونين في الإصابة بمتلازمة السيروتونين والتي تشمل أعراضها ما يلي:

  • صعوبة التوازن.
  • الأرق.
  • الغثيان.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • الإسهال.
  • الهلوسة.

علاج اختلال توازن الدوبامين والسيروتونين

تتنوع طرق علاج نقص هرمون السيروتونين والدوبامين في الجسم، فهو إمّا علاج طبيعي أو علاج بالأدوية، يكمن العلاج الطبيعي في تغيير روتين الحياة والنمط السلوكي المتّبع واتباع النصائح التالية:

كيفية علاج اختلال توازن هروموني الدوبامين والسيروتونين

  • التعرّض لأشعة الشمس بمقدار 15 دقيقة يومياً.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • خفض مستوى التوتر عبر ممارسة التأمل من خلال اليوغا وتمارين التنفس.
  • النوم الكافي.
  • اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي أطعمة تتضمن ناقل التربتوفان والتيروزين.
  • تناول المكملات الغذائية مثل الجينسنغ ومشروب جوزة الطيب.
  • مشاهدة الأفلام الكوميدية أو استرجاع ذكرى مفرحة.
  • الانخراط في أنشطة ممتعة مثل السباحة والرقص وركوب الدراجة.

تتنوع مصادر الدوبامين والسيروتونين الطبيعية، نذكر فيما يلي أهم المصادر الغذائية التي تُعزّز مستوى الدوبامين في الجسم:

  • الدجاج.
  • اللوز والسمسم.
  • الخضروات الورقية والبازلاء والفاصوليا.
  • الفواكه كالتفاح والبرتقال والأفوكادو والموز والبطيخ والطماطم.
  • الشوكولاتة.
  • الشاي الأخضر.
  • بذور اليقطين وجنين القمح.
  • دقيق الشوفان.
  • الكركم.

بينما يتم إنتاج السيروتونين بشكل طبيعي في حوالي 42 نوع من النباتات من 20 عائلة مختلفة، وذلك إمّا من الجذور أو البذور أو الفواكه، نذكر فيما يلي أهم المصادر الغذائية التي تساعد في تعزيز مستوى السيروتونين في الدم وهي:

  • المكسرات.
  • البيض.
  • سمك السلمون.
  • الجبنة واللبن.
  • الديك الرومى والدجاج.
  • الشوفان.
  • منتجات الصويا مثل التوفو وحليب الصويا.
  • بذور اليقطين وعباد الشمس والسمسم.
  • أناناس.

يتم تطبيق العلاج بالأدوية تحت الإشراف الطبي ووصفة الطبيب، حيث يصف الطبيب الدواء المناسب بعد تقييم حالة المريض صحيا وما يُناسب عملية العلاج، بالتالي لا يجوز أخذ الدواء اعتاطياً منعاً من حدوث مضاعفات لا تحمد عقباها، يتم رفع نسبة الدوبامين عبر تناول أدوية ناهضات الدوبامين، وهي:

  • براميبيكسول (Mirapex) لعلاج باركنسون والاكتئاب وانخفاض الدافع الجنسي.
  • روبينيرول.
  • روتيجوتين.
  • ابومورفين.
  • بروموكريبتين لعلاج فرط برولاكتين الدم.
  • كابيرجولين.

بينما يتم خفض مستوى الدوبامين عبر تناول مضادات الدوبامين وهي ما يلي:

  • أريبيبرازول لعلاج مرض انفصام الشخصية.
  • اولانزابين لعلاج الاضطراب ثنائي القطب.
  • ميتوكلوبراميد للغثيان والقيء.
  • دروبيريدول.

بينما يتم رفع نسبة السيروتونين عبر تناول الأدوية التالية:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية مثل فلوكستين وزولوفت وسيتالوبرام.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين- النوربينفرين.
  • مثبط مونوامين اوكسيديز (MAOIS)
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مسكنات الألم الأفيونية.
  • مثبطات السعال.
الخلاصة

إلى هنا نكون قد انتهينا من مقال الفرق بين الدوبامين والسيروتونين، وأهمية تأثيرهما على الجسم، كما يُسبّب اختلال توازنهما في الدم في حدوث مشاكل في النوم والأكل والجهاز الهضمي والصحة العقلية عبر التسبب بالاكتئاب، يساعد الإلمام بهذه المعلومات في تحديد مصدر المشكلة الطبية ومعالجتها في مرحلة مبكرة، كما يمكن تعزيز إفراز كل من الدوبامين والسيروتونين طبيعياً عبر اتباع روتين صحي وتحفيز نشاط الجسم والتعرّض للمزيد من الشمس، واستشارة الطبيب الخاص في حال تزايد هذه الأعراض للحصول على العلاج المناسب.

يمكن الحصول على المساعدة اللازمة عبر التواصل مع الطاقم الطبي على الرقم التالي 01154333341 أو مراستلنا على الواتس اب 01154333341.

للكاتبة/ ا. رشا محمد

الأسئلة الشائعة

ما الفرق بين الدوبامين والأدرينالين؟

كلاهما نواقل عصبية ومن عائلة هرمونات الكاتيكولامينات المهمة، لكن يتم إنتاج الدوبامين في الدماغ أمّا الادرينالين في الغدد الكظرية الواقعة في الكلى، ويتم إطلاقه في الدم عند حالات الشدة والخطر والهرب، حيث ترسل منطقة ما تحت المهاد الموجودة في الدماغ عند الشعور بالخطر رسائل إلى الغدد الكظرية لإنتاج هرمونات التوتر منها الأدرينالين، وذلك عن طريق تحويل حمض التيروزين إلى الدوبامين، والذي يتحول نتيجة أكسجته إلى النورأدرينالين، والذي يتحول بدوره إلى الأدرينالين. 

ما العلاقة بين الدوبامين والانتصاب؟

يُعدّ الدوبامين أحد النواقل العصبية التي تلعب دور كبير في الشعور بالإثارة الجنسية و بدء الانتصاب، وذلك عبر إطلاق أكسيد النيتريك (NO) في أنسجة القضيب من خلال تنشيط مسارات عصبية محددة في الدماغ،  يوسّع أكسيد النيتريك الأوعية الدموية مما يساعد على استرخائها، وتدفق المزيد من الدم إلى أنسجة الانتصاب، كما يحافظ الدوبامين عل استمرار الانتصاب عبر استمرار تعزيز إطلاق أكسيد النيتريك (NO)، بالتالي يؤدي نقص كمية الدوبامين ضمن كيمياء الدماغ في قلة الإثارة الجنسية ويواجه المريض صعوبة في الانتصاب أو المحافظة عليه.

ما العلاقة بين السيروتونين والجهاز الهضمي؟

تعتبر الناقلات العصبية مهمة للمحافظة على صحة الأمعاء والجهاز الهضمي، حيث يتحكم السيروتونين في عمل وظائف الأمعاء عبر المساعدة في إطلاق الإنزيمات الهضمية، يُسبّب الكثير منه في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي (IBS) بينما قلة مستوياته في الدم تُسبّب الإمساك.

تقدم مستشفى دار الهضبة محتواها تحت إشراف الأطباء المتخصصين كتابة ومراجعة من أجل الإجابة على كافة الاستفسارات الطبية حول الموضوع المتعلق بالمقال، غير أن كافة المعلومات الواردة ما هي إلا نظرة عامة قد لا تنطبق على جميع المرضى، ولا يستغنى بها عن الاستشارة الطبية المباشرة ومراجعة الأطباء، لذا الموقع يعلن إخلاء مسؤوليته الكاملة عن اتخاذها مرجعا كاملا سواء للتشخيص أو العلاج، بل من أجل التعرف على معلومة طبية موثوقة يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري كمؤشر عام يوجه في المقام الأول إلى الاهتمام بالحالة المرضية عبر رؤية وتدخل الجهات الطبية المنوطة.

أ / هبة مختار سليمان
أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر – تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

عرض

اكتب ردًا أو تعليقًا