أنجح وأسهل الطرق في علاج الإدمان على الهيروين

إن الهيروين من العقارات سريعة المفعول، مما يتسبب في إدمانه بسهولة ومع مرور الوقت يقل التأثير تدريجي مما يساعد على زيادة الجرعة أو تقليل المسافة بين كل جرعة وأخرى وهذا ينذر بمخاطر صحية قاتلة، ولهذا لا بد من استدراك الأمر بسرعة واتخاذ خطوات فعلية في علاج الإدمان على الهيروين، وخلال هذا المقال سنتناول كيفية التخلص من إدمان الهيروين، وسنجيب على أهم الأسئلة المتعلقة بالعلاج.

ما هو مفعول الهيروين؟ وما مدى تأثيراته

تتمثل قوة الهيروين في سرعة مفعوله، إذ يقوم بمجرد تناول الجرعة بتعطيل الجهاز العصبي للمتعاطي مما يجعله يشعر بالراحة والاسترخاء والهدوء التام.
ذروة تأثير الهيروين تكون في البداية ويقل تأثيره بالتدريج، وعلى الرغم من هذا الشعور بالنشوة إلا أن هناك العديد من الأعراض المصاحبة لهذا الشعور، تختلف قوة وطبيعة هذه التأثيرات تبعا لنوعها فهناك تأثيرات قصيرة الأمد تتمثل في” مشاكل في الوعي وثقل في حركة الأطراف وغيرها”.

كما يوجد تأثيرات طويلة الأمد للهيروين خاصة عند إدمانه تتمثل في: حدوث مشاكل في القلب، التهاب رئوي، تلف أنسجة الأنف لمن يستنشق الهيروين وكذلك ضعف الأوردة لمن يأخذه عن طريق الحقن، ظهور أمراض في الكلى والكبد، ضعف جنسي قد يتطور ويصل لمرحلة العجز الجنسي.

وقد تتطور الأعراض لتصل إلى تلف الدماغ وفي أنسجة الجسم المختلفة، هذا عوضا عن التأثيرات النفسية المصاحبة لتعاطي الهيروين على المدى الطويل حتى وإن كان تعاطي الهيروين على فترات متابعة، مثل الاكتئاب والعدوانية الاضطرابات المختلفة كاضطراب النوم وغيرها.

 

الطرق الفعالة في علاج ادمان الهيروين

إن تعاطي الهيروين يشكل العديد من الأضرار على تؤثر على حياة المدمن بشكل عام الصحية والنفسية والاجتماعية، عوضا عن التأثير السلبي الذي يلحق بالمحيطين به، لهذا نتبع طرق العلاج المختلفة والمناسبة لاحتياجات كل حالة من أجل التخلص من ادمان الهيروين بشكل نهائي، وتتمثل طرق العلاج فيما يلي:
الطرق الفعالة في علاج الإدمان على الهيروين

العلاج الدوائي

استخدام الأدوية في علاج إدمان الهيروين طريقة فعالة للغاية في التخلص من شدة الأعراض الانسحابية، كما أن هذه الأدوية تعمل على تثبيط رغبة المدمن في التعاطي وتخفف من ألم أعراض الانسحاب المختلفة، بالإضافة إلى كونها تقلل من الشعور بالعداء.
وهناك عدد كبير من أدوية تبطيل البودرة منها الأفيونية المستخدمة في العلاج وغير الأفيونية مثل دواء lofexidine الذي أخذ موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، وهو مخصص للتقليل من أعراض الانسحاب في المرحلة الأولى من العلاج ولكنه ليس لعلاج الإدمان بشكل عام.

العلاج السلوكي

هذه الطريقة تشكل أهمية بالغة وبدونها نسبة نجاح العلاج الدوائي فقط تكون ضعيفة ويكون هناك احتمالية أكبر للانتكاسة، حيث أن هذه الطريقة تعمل على علاج الأسباب المؤدية لتعاطي المخدرات، و تقوم بإصلاح نظرة المدمن لذاته وتوجيهه للسلوكيات الإيجابية واكتساب المهارات المختلفة.

والعلاج السلوكي تتفرع منه طرق مختلفة منها علاج سلوكي معرفي، تطبيقه في علاج مدمن الهيروين يعمل على زيادة إدراك المدمن لكيفية إدارة المحفزات والتحكم في الرغبات، ومعرفة جوانب الإدمان المختلفة وكيفية حدوث الانتكاسة وأعراضها وكيفية تجنب الوقوع مرة أخرى.

كما أن فهم المدمن لطبيعة نفسيته واحتياجاتها وكيفية تلبية تلك الاحتياجات بطرق صحيحة فعالة بعيدا عن الإدمان تساعد في عملية شفائه من الإدمان بشكل أسرع.

كما أن وجود من يتفهم طبيعة ما يمر به المدمن أمر في غاية الأهمية لهذا عند اتباع برامج علاجية لإدمان الهيروين لا بد من وجود الدعم المناسب والبيئة الصحية التي تحفز رغبة المدمن في التعافي.

الطريقتين السابقتين لكل منها تأثير قوي وفعال، ولكن الطريقة المثالية والتي تعد الأفضل لعلاج مدمن الهيروين كما أوضحت الأبحاث هي الدمج بين الطريقتين عبر برامج علاج الإدمان المهنية داخل المراكز المتخصصة؛ بغرض الحصول على أفضل نتائج في وقت قياسي.

توجد عدة برامج مهنية لعلاج إدمان الهيروين وهي برنامج 28 يوما، برنامج 60 يوما، برنامج 90 و 180 يوما، إما عبر الإقامة السكنية أو العيادات الخارجية وتتكون من عدة مراحل هي: التشخيص، سحب السموم بدون ألم، العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، الرعاية الخارجية.

روشتة الأدوية الخاصة بعلاج مدمن الهيروين

يبحث العديد من الأشخاص عن أسماء أدوية علاج إدمان الهيروين من أجل استخدامها أثناء العلاج في المنزل، ولكن أدوية علاج إدمان البودرة تختلف من شخص لأخر فهناك العديد من العوامل التي يعتمد عليها الطبيب في وصف تلك الأدوية أهمها حالة المدمن، لهذا تختلف روشتة علاج إدمان الهيروين من شخص لآخر.

كما أن هناك ثلاثة أنواع من الأدوية هما: ( ناهضات- ناهضات جزئية- مضادات) لكل منهم تأثير مختلف على مستقبلات المواد الأفيونية في المخ، فمنها ما ينشط هذه المستقبلات فيحفز من استجاباتها بشكل كبير مثل دواء الميثادون ومنها ما يمنع هذه المستقبلات ويتعامل مع آثار الهيروين مثل دواء النالتريكسون، وغيرها.

وهذه الأدوية تساعد على علاج أعراض انسحاب الهيروين من الجسم، وكلما كانت فترة التعاطي أطول كلما احتاج الجسم للدواء لمدة أطول؛ وهذا يعود إلى أن تعاطي الهيروين لمدة طويلة يؤثر على طبيعة الخلايا العصبية بالدماغ مما يجعل الأدوية تأخذ وقت أطول لإعطاء مفعول.
وأثناء الشعور بأعراض الانسحاب يوجد عدد من الأدوية التي يتم وصفها الطبيب تساعد على إزالة السموم بشكل أسرع، وأيضا تعمل الأدوية على علاج الأرق والآلام المختلفة التي تصيب العضلات كرد فعل طبيعي للانسحاب، مثل ” الميثادون والكلونيدين”.

علاج ادمان الهيروين في المنزل

إن اتخاذ قرار علاج الإدمان من الهيروين في المنزل لا بد أن يكون مسبوق بدراسة ووعي كافي بأعراض الانسحاب المحتمل حدوثها، وهذا بعد أن يتم استشارة طبيب مختص يقوم بتحديد حالة المدمن الصحية والقيام بوضع برنامج علاج الهيروين الملائم لحالة المدمن وفقا لعدة عوامل أهمها صحة المدمن الجسدية والنفسية، وتحديد الأدوية اللازمة لمرحلة العلاج التي قد تستغرق عشرة أيام لسحب السموم.
كما أن عزل المدمن وتوقفه بشكل مفاجئ عن الهيروين قد يؤدي لحدوث ردات فعل قوية غير متوقعة في كثير من الحالات.
لذا علاج مدمن الهيروين في المنزل يتطلب مراعاة عدة أمور لكي يتم نجاحه بنسبة كبيرة وهي:

  • التزام البيت أثناء فترة انسحاب الهيروين.
  • الالتزام بالجرعات الموصى بها من قبل الطبيب ويحذر من استخدام
  • جرعات زائدة من العلاج دون الرجوع للطبيب المختص.
  • عدم تناول الدواء المستخدم لعلاج أعراض الانسحاب لمدة أطول من الموصى بها، حتى وإن كان هناك التزام بكمية الجرعة المستخدمة.
  • الدراية التامة بأعراض الانسحاب المتوقع حدوثها ومعرفة الطريقة الصحيحة لإدارتها، مثل كيفية التعامل مع الجفاف الشديد الذي يصيب المدمن أثناء هذه الفترة، وعدد من الأعراض الأخرى مثل ما يلي:
  1. جفاف الفم والحلق.
  2. عدم التبول أو ضعفه.
  3. التعرض للحمى.
  4. سرعة ضربات القلب وكذلك سرعة معدل التنفس.
  5. الارتباك.

هذه الأعراض المتوقع حدوثها في الحالات العادية ولكن هناك حالات قد تظهر عليها أعراض انسحابية أشد قوة، لهذا لا بد أن يكون المرافقين على تواصل دائم بالطبيب لمتابعة تطورات الحالة، كما أن هناك حالات يستحيل علاجها في المنزل.
كما يحذر الأطباء من بدء علاج الإدمان من الهيروين في المنزل قبل استشارة طبية أو في حالة كان المدمن يعاني من مرض السكري أو من أي مرض في القلب.
العلاج في المنزل قد يشكل خطورة على مدمن الهيروين تتمثل فيما يلي:

  • افتقار المنزل للإمكانات التي يحتاجها المدمن فهو لا يصلح أن يكون بيئة علاجية متكاملة لتنفيذ البرنامج العلاجي.
  • عدم وجود الخبرة الكافية في التعامل مع المدمن وتقويم سلوكه.
  • حاجة المدمن لوجود رقابة على مدار الأربعة وعشرين ساعة.
  • عدم وجود خبرة في كيفية التعامل السليم مع الأعراض الانسحابية التي قد تكون غير متوقعة.
  • العلاج في المنزل يعتمد على طريقة العلاج الدوائي فقط وهو أقل فاعلية من الطريقة المثالية للعلاج المتبعة في المراكز المتخصصة.

لهذا فإن الحل المثالي والنهائي لعلاج إدمان الهيروين بدون ألم هو الذهاب إلى مستشفى مركز متخصص في علاج الإدمان يمتلك جميع المقومات التي تساعد على التعافي التام، وضمان عدم حدوث أي انتكاسة طوال فترة تواجد المدمن في المركز.
ويقدم مركز دار الهضبة هذه الإمكانيات مع توافر العلاج بالطريقة المثالية التي تجمع بين العلاج الدوائي والسلوكي.

العوامل المتحكمة في مدة علاج مدمن الهيروين

متوسط مدة علاج إدمان الهيروين هي 90 يوما إلى 6 أشهر بما تشمله من علاج انسحاب وتأهيل سلوكي، وذلك لأن تأثير الهيروين على الجسم يستغرق وقت أطول ليتم التخلص منه وإنتاج الاندورفين في الجسم بشكل طبيعي.
يذكر مدة علاج مدمن الهيروين تختلف تبعا لحالته، حيث هناك عدة عوامل تتحكم في وضع خطة العلاج وما تتضمنه من أدوية واستراتيجيات للمعالجة النفسية والسلوكية، وهذه العوامل تتمثل فيما يلي:
العوامل المتحكمة في مدة علاج مدمن الهيروين

  • حالة المدمن الصحية والتي تتوقف عليها العديد من القرارات بشأن طبيعة العلاج.
  • مدة التعاطي ومدى وجود هذه السموم في الجسم وتأثر المدمن صحيا ونفسيا بها.
  • كمية الجرعة والمدة ما بين كل جرعة وأخرى لمعرفة الجدول الزمني المناسب لعلاج مدمن الهيروين.
  • طريقة تعاطي الهيروين حيث أن هناك طريقة الشم أو الحقن أو الاستنشاق أو التدخين وتعاطيه من خلال الشم يحتاج فترة أطول للتخلص من الهيروين في الجسم.
  • عمر المدمن ومدى قوة مناعته.
  • يستغرق الإناث فترة أطول من الشباب في العلاج من إدمان الهيروين.
  • البيئة المحيطة للمدمن هل هي داعمة أم لا فكلما كانت داعمة تزداد سرعة استجابته للتعافي وتقل احتمالية الانتكاسة.

انتكاسة الهيروين

إن حدوث انتكاسة الهيروين أمر متوقع على مدار حياة المدمن خاصة في حالة غياب الوعي بالعلامات الأولية التي تؤدي إلى الانتكاسة، ولتجنب حدوث انتكاسة هيروين لابد من مراعاة الأمور التالية:

  • استكمال البرنامج العلاجي الشامل من قبل مركز متخصص.
  • استمرار الرعاية الطبية والنفسية بعد التعافي.
  • إدراك مسببات الانتكاسة ومعرفة أعراضها الأولية.
  • الوعي بأهمية الانشغال بأمور مفيدة وعدم ترك النفس للملل.
  • عدم الانجراف وراء المشاعر السلبية والإحباط.
  • ممارسة الرياضة والحرص على البقاء في محيط داعم.
  • مشاركة المشاعر السلبية.
  • الحرص على تحقيق حياة صحية مليئة بالطاقة والنشاط.
  • البعد التام عن أي مدخل للانتكاسة كأن تتواجد في مكان به مدمنين مستمرين لأنه سيكون من السهل استرجاع الذكريات والوهم بالشعور بالنشوة بمجرد تذكر التعاطي.
الخلاصة

الهيروين من أخطر المواد المخدرة التي تعمل على سحب المتعاطي بالتدريج إلى تناول جرعات مكثفة منها، وتأثير الهيروين قوي جدا على المخ والهرمونات والأعضاء الداخلية للجسم كما أنه قد يتسبب في تلفيات لا يمكن علاجها، لذلك يجب اتخاذ إجراءات فورية في علاج المدمن، كما ن علاج إدمان تعاطي الهيروين يحتاج إلى عناية طبية ونفسية كما لا يجب التهاون في علاج مدمن الهيروين ومتابعته إلى أن يتم التعافي تماما من إدمانه.

للكاتبة/ أ. سمية أبوزيد

الأسئلة الشائعة

ماذا يحدث عند تناول جرعة زائدة من الهيروين؟

إن تناول جرعة زائدة من الهيروين يؤدي إلي صعوبة في عملية التنفس مما يقلل من كمية الاكسجين بالدماغ، وهذه الحالة يترتب عليها العديد من المشاكل المرتبطة بالدماغ التي قد تتطور إلى حدوث عمليات تلف الدماغ تماما، أو دخول المدمن في غيبوبة.

كم مدة بقاء الهيروين في البول والدم؟

تقل كمية الهيروين في الجسم للنصف بمجرد انتهاء تعاطيه ببضع دقائق، ولكن تأثيرها يظل في الجسم كالتالي:
حيث أن مدة بقاء الهيروين في البول تتراوح ما بين يوم إلى ثلاثة أيام.
ومدة بقائه في الدم لمدمن هو 12 ساعة بينما مدة بقائه في الدم لشخص أول مرة يتعاطى هي 6 ساعات فقط.
خروجه من اللعاب من 24 ساعة إلى 36 ساعة.
مدة بقاء الهيروين في الشعر هي 90 يوم.

هل يمكن علاج ادمان الهيروين بالاعشاب؟

تم إجراء العديد من الدراسات التي وضحت مدى مفعول طب الأعشاب الصيني في علاج أعراض انسحاب الهيروين وغيره من المواد الأفيونية بشكل عام من الجسم، كما وضحت الدراسات أن العلاج بالأعشاب أكثر فاعلية من الوخز بالإبر في علاج بعض أعراض الانسحاب، ومن أمثلة الأعشاب الصينية المستخدمة في علاج إدمان الهيروين هي Tai-Kang-Ning.
وعلى الرغم من دور الأعشاب في تخفيف الأعراض إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليها في علاج أعراض انسحاب الهيروين، ولا بد من متابعة طبية وتناول الأدوية اللازمة لعلاج إدمان الهيروين.

تقدم مستشفى دار الهضبة محتواها تحت إشراف الأطباء المتخصصين كتابة ومراجعة من أجل الإجابة على كافة الاستفسارات الطبية حول الموضوع المتعلق بالمقال، غير أن كافة المعلومات الواردة ما هي إلا نظرة عامة قد لا تنطبق على جميع المرضى، ولا يستغنى بها عن الاستشارة الطبية المباشرة ومراجعة الأطباء، لذا الموقع يعلن إخلاء مسؤوليته الكاملة عن اتخاذها مرجعا كاملا سواء للتشخيص أو العلاج، بل من أجل التعرف على معلومة طبية موثوقة يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري كمؤشر عام يوجه في المقام الأول إلى الاهتمام بالحالة المرضية عبر رؤية وتدخل الجهات الطبية المنوطة.

أ / هبة مختار سليمان
أ / هبة مختار سليمان

(أخصائية نفسية) مديرة قسم السيدات فرع اكتوبر – تمهيدي ماجستير جامعة المنصورة. –دبلومة العلاج المعرفي السلوكي. – دورة تعديل سلوك مركز البحوث جامعة القاهرة اعداد البرامج العلاجية.

عرض

اكتب ردًا أو تعليقًا